ذكرياتي الجامعية (2)

12 مارس 2010 عند 19:00 | أرسلت فى في الكلية | 12 تعليق
الأوسمة:

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر كل إلي تفاعلوا معاي في تدونتي السابقة، وسعدت كثيراً بزيارتكم..

اليوم أعود لكم من جديد لأكتب ذكرياتي للأسبوع الماضي من “6/3/2010م” إلى “10/3/2010م”

قراءة ممتعة أتمناها لكم

  • الحدث الأول:

اليوم: الاثنين

التاريخ: 8/3/2009

الوقت: الساعة 9 صباحاً

في هذه الساعة عندنا محاضرتين متتالية لمادة “Therapeutics” علاجيات، وكان الدكتور في طريقه لنا، لكن تفاجئنا بدكتور آخر قد سبقنا وتهيئ لإعطائنا المحاضرة، وقتها قلت لازم أتدارك الوضع ذهبت مسرع للدكتور وجرى بيننا الحوار التالي:

أنا: السلام عليكم

الدكتور: وعليكم السلام

أنا: ربي يعطيك ألف عافية دكتورة

الدكتور: الله يعافيك

أنا: ممم دكتور نحنا الآن عندنا محاضرة “Therapeutics”…

الدكتور: كيف؟، أنا الأسبوع إلي فات عطيتكم محاضرة في هذا الوقت

أنا: لا يا دكتور، الأسبوع الماضي، ما أخذنا المحاضرة في هذا الوقت..

الدكتور: لا يا أخوان، صلوا ع النبي، أنا متأكد إني أعطيتكم!

أنا: بس هذا الجدول يا دكتور، عندنا محاضرات فقط يوم السبت والأحد والأربعاء

سكتنا قليلاً، ورجعت أقول للدكتور، أتوقع كنت تقصد يوم الأربعاء، لأنك أعطيتنا محاضرتين متتاليتين

الدكتور: أتوقع كذا يا أبني، على العموم نشوفكم يوم الأربعاء

وخرج الدكتور، بعد هذا الحوار، إلي كان شبه محرج، بسبب إن الدكتور كان مصر إن هذا وقته، وإنه أعطانا محاضرات في هذا الوقت.

  • الحدث الثاني:

اليوم: الاثنين

التاريخ: 8/3/2009

الوقت: الساعة 10 صباحاً

بعد دخول دكتور مادة “Therapeutics” علاجيات، أخذنا المحاضرة الأولى، وبما إن عنده محاضرة ثانية بعدها على طول، أعطانا وقت للراحة مدته 10 دقائق، في خلال هاذي العشرة الدقائق، جمعت أصوات الأغلبية من الطلاب، بخصوص تقديم معمل مادة “Microbiology” الأحياء الدقيقة، من الساعة 1 إلى الساعة 12، وبكذا نستغل الوقت ونخلص بدري، والحمد لله الأمور أتت بشكل رائع جداً، وبموافقة ساحقة، أتى الدور عليّ لأوصل هذا التصويت إلى دكتور المادة، بالفعل اتصلت للدكتور، ودار بينا الحوار التالي:

أنا: السلام عليكم

الدكتور: وعليكم السلام

أنا: كيف الحال دكتور

الدكتور: الحمد لله بخير، أخبارك أنت؟

أنا: الحمد لله دكتور بخير

الدكتور: آمر يا ابني

أنا: ما يأمر عليك عدو دكتور، كنت أبغى أبلغ حضرتك بخصوص المعمل، الطلاب موافقين على تقديمه إلى الساعة 12

الدكتور: أوكي يا ابني، بس لازم يكونوا كل الطلاب عارفين بهذا الشيء

أنا: كل الطلاب موجودين دكتور، وتم إبلاغهم بهذا، وإذا في طالب ما وصله الخبر، معناها مش حاضر معانا من الصباح

الدكتور: تماام يا ابني، أنا موافق، بس لازم تكلم الأستاذ محمد، هو المسئول عن المعمل، خذ كلمه..

طبعاً على طول تحول النقاش مع الدكتور، إلى الناقش مع الأستاذ محمد:

الأستاذ: السلام عليكم

أنا: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأستاذ: أنت الليدر للدفعة، وعندنا غياب يوم الأحد

سكت فترة، و تفاجأت، لأني صحيح ما حضرت يوم الأحد، لكن الدكتور أيضاً ما أعطانا المحاضرة يوم الأحد؟!؟

أنا: صح يا دكتور “رديت بـ يا دكتور، لأني مادري دكتور أو أستاذ في وقتها”، أنا كنت تعبان وما حضرت يوم الأحد

الأستاذ: سلامات، ما تشوف شر إن شاء الله

أنا: الشر ما يجيك

الأستاذ: نحنا موافقين، بس أهم شيء تبلغ الدفعة بالكامل

أنا: أكيد راح أبلغهم بالكامل

الأستاذ: أوكي إذا موعدنا الساعة 12

أنا: أوكي، على خير

الأستاذ: في أمان الله

أنا: في أمان الله

انتهت على كذا المحادثة، بس باقي في بالي تساؤل، كيف غيبوني، والدكتور ما أعطانا المحاضرة؟، وأنا ما أبغى يصير عندي أي غياب، رجعت للمحاضرة إلي كانت علينا، وأنا بالي في هذا السؤال، خلص الدكتور محاضرته الساعة 10:40، قلت يلا فرصتك الآن تروح للأستاذ محمد وتستفسر عن الغياب، و شنو سببه؟

رحت لمكتب الأستاذ محمد، لكن للأسف ما كان موجود، قلت يلا مو مشكلة، أكيد راح أقابله في المعمل، وأنا راجع للفصل، حصلت مكتب الدكتور إلي بلغته بالتغيير مفتوح، قلت يلا ممكن أستفسر منه، ودار بينا الحوار التالي:

أنا: السلام عليكم

الدكتور: وعليكم السلام، مش أحنا ميعادنا الساعة 12

أنا: ايوه يا دكتور، بس كنت عايز أقابل الأستاذ محمد، وأسئله عن موضوع الغياب

الدكتور “وهو يضحك”: لا لا يا ابني، الموضوع عادي، هو كان بـ “يهزر معاك”، يقول لك غياب، لأن الدكتور ما جاء، وطالما الدكتور ما جاء، معناها ما سلمنا ورقة الغياب، وكان المفروض تجي تبلغنا بإن الدكتور ما جاء، عشان نعطيكم محاضرة

أنا “مبتسم”: أها، القصة كذا يعني..

شرحت للدكتور ظروفي كيف كانت يوم الأحد، وعادي جداً قال، توكل على الله، ونتقابل الساعة 12

رجعت للفصل، وأنا أضحك على الحركة إلي خلتنا أفكر فيها كثيييير، وفي النهاية طلعت مزحة!!

  • الحدث الثالث:

اليوم: الأربعاء

التاريخ: 10/3/2009

الوقت: الساعة 9 و 10 صباحاً

هذا عاد مواقف مضحكة، ما فيها حوارات طويلة زي إلي قبلها، المهم كان عندي محاضرة “Pharmaceutics” صيدلانيات، الساعة 10، وفي وسط المحاضرة، الدكتور طلب مني أوقف عشان يبين للطلاب كيف تعطى الإبرة في عضلة اليد، عادي كان الموقف، وقفت و وضح للطلاب وكل شيء كان عادي، طبعاً قلت للدكتور من باب المزح، “بما إني ساعدتك في إيصال المعلومة، لازم أخذ جزء من راتبك!”، ضحك الدكتور، ورد عليّ، “هههه، أعتبر نفسك بروجكت”، رديت عليه، “حتى البورجكت له ميزانية”:p، وكمل شرجه إلى أن خرج، دخل الدكتور الثاني لمادة “Microbiology”، وبدأ يشرح، في أثناء الشرح، تكلم عن كيف إن ممكن ناخذ “vaccine” لقاح، للعلاج ضد البكتيريا، وقال، إن اللقاح يؤخذ من الحيوانات، لكن ممكن نأخذه من الإنسان، ويكون أفضل وأسرع، يعني لو نفترض إن الأخ هذا، “وهو يأشر عليّ”، أخذ اللقاح، يصير ممكن نأخذه من عنده، وبعدها نعالج بها الكل، عاد وقتها أول سؤال تبادر لي، ايش قصتهم اليوم عليّ؟، صاير موجود لتجاربهم؟!، بس كان موقف مضحك بجد، جلست أضحك ع نفسي..

  • الحدث الرابع:

اليوم: الأربعاء

التاريخ: 10/3/2009

الوقت: الساعة 10 صباحاً

كان عندنا محاضرة “Microbiology”، المشكلة إن المحاضرة ساعتين متتالية، وأسلوب الدكتور لم يعجب الطلاب، حيث أن الشرح عن طريق البور بوينت، وما فيه تفاعل كثير، وأنتوا عارفين يوم الأربعاء الكل ينتظر متى يخلص، على العموم بدأت المحاضرة على بركة الله، في البداية في كم طالب فتحوا الأوراق لربما تكون متطابقة للبوربوينت، لكن للأسف غير متطابقة، وآخر قام بالبدء بالكتابة مع الدكتور، لكن للأسف الجو ما كان مساعد، لأتفاجئ في وسط المحاضرة، إن أغلب الطلاب أو ربما جميع الطلاب مش مع الدكتور، وأكاد اجزم أن الجميع إن لم ينم، فقد انتابته نوبات النوم الشرسة، موقف آخر تمنيت لو إني ألتقط له صورة، لكانت أبلغ من كتابتها هنا..

أكيد كلكم تتساءلوا، طيب الطلاب نايمين، أنت ايش تسوي؟، أنا ما بكذب عليكم، جاتني شوية من النوبات المنومة، لكن اكتشفت إني رجعت إلى أيام حصص الفنية، وبدأت بالرسم كما كنت أرسم في السابق، يعني ضيعت أغلب وقتي في الرسم، وهاذي صورة للرسمة إلي رسمتها

 

image185b[1]

 

أدري كلكم تقولوا إنها رسمة بسيطة وما لها داعي، بس كيفي الرسمة حلوة وعجبتني:p

القصة مو هنا، القصة إن بعد ما صحوا الطلاب من نومهم، قلت لهم: ها تبغوا ملخص المحاضرة، إلي يقول لي يا ريت والله، وإلي يقول أكيد، وبعدها لما شافوا الرسمة ما كان قدامهم إلا الضحك..

أتمنى عجبتكم ذكرياتي لهذا الاسبوع، إلى أن نلتقي الأسبوع القادم، أترككم في رعاية الله

Advertisements

12 تعليق »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. ههههههه
    مواقف ومقالب مضحكة وكل مرة الدور على أحد
    أتوقع إنه كان أسبوع مزحوم
    والأهم الملخص أكيد كان بسيط و حلو “أقصد الرسمة”

    الله يوفقك موسى

    ننتظر جديدك

    ملاك

    • هههههه
      أكيد أكيد، وكل مرة راح يكون في شيء أحلى
      شكراً
      دمتي بألف خير
      ^_^ ^_^

  2. ماشالله ماشالله مهمة الليدر جدا متعبة لكن باين أنك مستمتع فيها وقدها وقدود ^ــ^
    أحسك الوحيد المضطهد في الدفعة .. الله يعينك ويوفقك يارب ..

    جميلة هي مواقفك ^^
    استمرر

    • من ناحية مستمتع، فمستمتع وبقوة
      وأكيد قدها وقدود
      تسلمي خيتو ع الرد
      دمتي بألف خير
      ^_^ ^_^

  3. الدكتور: لا يا أخوان، صلوا ع النبي، أنا متأكد إني أعطيتكم!

    عبارة جميلة كان ودي اسمعها بصوت الدكتور نفسه ^_^

    الرسمة حلوة وماعرفك تحب ترسم كذا ماخبرتني يعني ^_^

    نايس.. اكمل ونحن من المتابعين…

    • ههههههههه، لا ما أنصحك لأنك راح تضحك كثييير وأخاف تنفصل بسببها
      تسلم أخي
      دمت بألف خير
      ^_^ ^_^

  4. بصراحه شي جميل اني أقرأ تفاصيل ذكرياتك الجميله
    وكأني أقرأ روايه وماودي تخلص
    استمتعت جداً بما قرأت
    ويبدو انك رسااام اخوي موسى ننتظر رسماتك في كل موسم ^_^
    وموفق وخلنا نشوووف كل اسبوع جديد من ذكرياتك
    تحياتي ^_^

    • الله الله ما كنت أعرف إني لما أكتب الأشخاص يستمتعوا إلى هاذي الدرجة
      شكراً لمتابعتك وقرائتك
      دمتي بألف خير
      ^_^ ^_^

  5. موسى صرت فار تجارب وانا خوك
    تمت دكتور الفارما سيوتكس ذا رهيب بيجرب فيك الابرة ويقولك انك بروجيكتور هههه والله انه فلة
    موسى لا تعطيهم وجه وانا خوك والدكتور اللي ما يعجبك علمني فيه وانا اصفقه لك
    ههههههه لا تصدق ترى امزح
    بالتوفيق يا دكتور موسى

    • ههههههههههه، أخوي عادل خذ كل شيء بالراحة وبالاستمتاع
      وصدقني كل شيء بيكون جميل جداً
      شكراً لتواجدك
      دمت بألف خير
      ^_^ ^_^

  6. موسى هههههههههههههههههه
    الله يهديك بس الضاهر كنت تجيب درجة كاملة في الفنية ههههههههههههه
    وبصارحة الرسمة كانت اكبر دليل على ان المحاضرة كانت مملة

    • بالفعل هي أكبر دليل على ان المحاضرة كانت أكثر من ممتعة عشان كذا طلع الابداع في الرسم
      أما بالنسبة للفنية ع حسب المزاج أوقات تطلع أشياء غريبة ونحنا ما ندري
      دمت بألف خير
      ^_^ ^_^


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: