أقتربنا من إختتام الصفحة الأولى!

11 ديسمبر 2013 الساعة 14:15 | أرسلت فى عام | 2 تعليقات
الأوسمة: , , , , , , , , ,

Final Exam

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء النور عليكم جميعاً، أتمنى تكونوا بألف خير…

قبل الدخول في الموضوع وكالعادة، أرغب بشكر من ذكرني بأن اليوم هو يوم مميز في التاريخ، و ساعدني بأن أقوم بكتابة هذه التدوينة، بمناسبة التاريخ 11/12/13 و التي سأقوم بنشرها أيضاً عند الساعة 14:15 …

ندخل الآن في صلب الموضوع

أقترب الفصل الدراسي الأول من النهاية، مر بكل سرعة، و كان مزدحماً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، قد لا يكون مزدحم من الدراسة فقط، بل في مجمل حياتي اليومية، كما أن مشروع التخرج أخذ حيز كبير في هذا الفصل و سيستمر أيضاً في الفصل الدراسي الثاني، والذي يعتبر الختام بإذن الله…

بعد أسبوعين أو ثلاثة سيبدأ مشوار الإختبارات، متحمس جداً جداً للإختبارات لأقوم ببذل المجهود الكبير وحصد أعلى الدرجات بإذن الله…

أتمنى أن لا تنسوني من دعواتكم الراقية، ربي يسر و يجعل أيامنا و أيامكم مليئة بالتوفيق و النجاح…

دمتم بكل محبة :-)

مصدر الصورة
http://blsciblogs.baruch.cuny.edu

ذكرياتي الجامعية 2-(1)

7 سبتمبر 2013 الساعة 23:24 | أرسلت فى في الكلية | أضف تعليقا
الأوسمة: , , , , , , , , , , ,

صورة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الخير والسعادة  على جميع متابعي المدونة الأعزاء…

اشتقت للكتابة، والحديث معكم عن يومياتي الجامعية، وها أنا أعود بعد انقطاع كبير عن التدوين بشكل عام وعن ذكرياتي الجامعية بشكل خاص، لأسطر لكم من جديد أبرز اللحظات الجميلة والمفيدة وغيرها مما يخطر في بالي من نقد وأراء ومواقف…

كما هو واضح من الصورة “بداية النهاية” نعم الشيء الجميل هو أن هذا آخر ما تبقى لي في أرجاء كليتنا الرائعة، فلم يتبقى إلا 8 شهور تقريباً، ونغادر قاعاتنا الدراسية إلى المستشفيات ليبدأ التطبيق والعمل لرسم خطة مستقبلية مهنية…

سأقوم بذكر أبرز المواقف التي حدثت في أسبوعي الجامعي الماضي من “1/9/2013م” إلى “5/9/2013م”، وسأحاول أن أستمر أسبوعياً، قدر المستطاع، وبالتأكيد سأنقطع في فترة الاختبارات، قراءة ممتعة أتمناها لكم..

  • الحدث الأول:

اليوم: الأحد

التاريخ: 1/9/2013م

الوقت: الساعة 8 صباحاً

بداية عام دراسي سريعة جداً، فما أن وطئت قدمي باب الفصل إلا والطلاب جميعهم على المقاعد الدراسية والدكتور في طريقه لبداية المحاضرة، نعم هذا ما أعتدنا عليه في الكلية في بداية كل سنة دراسية…

المادة كانت Therapeutics “علاجيات” لحسن الحظ الدكتور كان من المميزين لدي بطريقته في إيصال المعلومة، وكذلك في شرحه المتقن الذي يرسخ في الذاكرة، ويكون متاح للتذكر بعد مدة زمنية جيدة في حال قمنا بمراجعته بين قترة وأخرى…

بدئنا كالعادة بتقييم الدكتور “بنائاً على طلبه”، ذكر الإيجابيات والسلبيات في شرحه وما نتأمل منه في هذا العام الدراسي، وهذا يزيد احترامنا له بشكل أكبر، هذا ما نرجوه من باقي الدكاترة، كم هو جميل التواضع والتعامل الراقي…

هناك معلومة جميلة جداً استفدت منها في المحاضرة الأولى وهي:

من الأفكار الخاطئة والمنتشرة بكثرة لدى الناس “أنا من ضمنهم”، أن التعرض إلى الهواء البارد و الجسم مبلول يؤدي لما يعرف بنزلات البرد “Common Cold“، وهذا خاطئ تماماً لأن السبب الرئيسي لنزلات البرد هو التعرض للفايروس!

نعم هذه المعلومة فاجئت الكثير من الطلاب إن لم يكن جميعهم، وسبب الفكرة الخاطئة أن نزلات البرد تنتشر في الشتاء أكثر من الصيف، وهذا له علاقة بطبيعة الفايروس الذي ينتشر في البرد بكثرة، فهو لا يتلائم مع الرطوبة والتي تكون بكثرة في الصيف!

  • الحدث الثاني

اليوم: الأحد

التاريخ: 1/9/2013م

الوقت: الساعة 10 صباحاً

في هذا الوقت بدئنا محاضرة لمادة جديدة بمسمى “Hospital Pharmacy & Pharmacy Administration”، والتي تعني باللغة العربية “صيدلية المستشفى وإدارة الصيدلة” (إن صحت الترجمة!) كانت بنهج مختلف عن سابقاتها من المواد، فهي تتكلم عن الإدارة الصيدلية و دورها في المستشفى و التجارة، مادة ممتعة لأنها تفتح أبواب جديدة لنا بحيث نرى و نتعرف أكثر على ما هي المجالات الأخرى التي نستطيع من خلالها أن نبدأ حياتنا المهنية…

المادة متوسطة السهولة، المخيف فيها أن عدد الإعادة فيها كان كبير، فهي تحتاج إلى دراسة بشكل دوري، وفيها مصطلحات جديدة، تحتاج إلى تركيز و فهم بشكل أكبر…

هذه المادة ستوسع مداركنا وتفتح لنا الطريق لمجالات جديدة في حياتنا المهنية، قد نكون غافلين عنها، بكل تأكيد سأذكر لكم ما يستجد فيها مستقبلاً…

  • الحدث الثالث

اليوم: الثلاثاء

التاريخ: 3/9/2013م

الوقت: الساعة 1 ظهراً

Therapeutics IV “علاجيات – 4″ مادة ليست جديدة، بل هي خليط من مواد متعددة، تقدمها الدكتورة بطريقة تدريجية، وتتدرج في مستوى الصعوبة أيضاً، ذكرت “الدكتورة” بأن الجزء الأول هو الأصعب والذي يكون فيه نزف شديد للدرجات، إلى أن يأتي جزء الحسابات وسيكون جزء بسيط لأنه يعتمد على الرياضيات والحساب…

المادة تتحدث عن التغذية بشكل عام، وعن التغذية الوريدية بشكل خاص، الرائع في الموضوع أني قد اجتزت هذا القسم في المستشفى أثناء تدريبي الصيفي، فأصبح أسهل لي في الفهم و التذكر…

معلومة مفيدة جداً ذكرتها الدكتورة في المحاضرة:

لابد أن يكون الغذاء متكامل في الوجبة، فلابد أن تحتوي بجانب البروتينات والدهون والكربوهيدرات المزيد من الألياف والخضار والفواكة، لتمدنا بالوجبة الصحية الصحيحة

أعلم تماماً أن هذا الشيء قد تم ذكره مراراً وتكراراً، لكن هل يتم الالتزام بذلك؟، للأسف لا!

لنبدأ سوياً بنشر ثقافة الغذاء الصحي والرياضة الخفيفة اليومية، فبذلك نكون قد وقينا أنفسنا من أمراض عديدة، سببها الرئسي “غذاء غير سليم و قلة الحركة”، عافنا الله وإياكم من كافة الأمراض…

  • الحدث الرابع

اليوم: الخميس “على غير العادة”

التاريخ: 5/9/2013م

الوقت: الساعة 10 صباحاً

طبعاً أول يوم دراسي يكون في يوم الخميس “خضت تجربة دوام الخميس لما كنت أتدرب في المستشفى الصيف الماضي”، لم يكن غريباً لا أعلم لماذا، قد يكون بسبب روتين الدوام في كليتنا، قد لا نعلم ما هو اليوم، وحقيقة نحن لا نهتم لذلك!

في هذا الوقت من يوم الخميس بدأ الليدر “المتميز والمميز جداً” هو و نائبه بوضع خطتنا للعام الدراسي الجديد، طرح مشكوراً أهم النقاط التي لابد أن نلتزم بها في جل تعاملاتنا، وأيضاً ما يجب التركيز عليه لنحصد الدرجات الكاملة في آخر عام دراسي لنا على مقاعد الكلية، طرح كالمعتاد رائع وتقديم لطيف جداً…

هناك عبارات أخرى وددت توجيهها لإدارة الدفعة قد يتم كتابتها لاحقاً!

هكذا انتهيت من كتابة ما يختلجني في أول أسبوع دراسي، وآخر سنة دراسية لي على مقاعد الكلية!

الأسبوع القادم به تحديات كبيرة جداً، فكونوا في الانتظار!

شكراً لكم على المتابعة…

دمتم بكل تفاؤل :)

The image from this blog “http://beatingcowdens.com

سنة جديدة، كيف ستستقبلها؟

1 يناير 2013 الساعة 00:00 | أرسلت فى عام | أضف تعليقا

20121231-144442.jpg

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
ها قد انطوت صفحة ٢٠١٢ و أشرقت ٢٠١٣ ناصعة بيضاء مشرقة، نأمل أن تكون سنة الإنجازات، تكون مليئة بالأفراح، نكون بداية لمستقبل باهر..

دمتم بكل تفاؤل (-:

أسبوع مليئ بالتحديات

20 ديسمبر 2012 الساعة 20:12 | أرسلت فى خطط | أضف تعليقا
الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , ,
To Do

To Do

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الخير والسعادة عليكم جميعاً

عدت لكم من جديد، هذه التدوينة أيضاً تستطيعوا توقع أسباب كتابتها، هي بالفعل نفس أسبابي في آخر تدوينتين “سَنة سعيدة، سَنة عربية” و “فترة إختبارات“، اليوم التاريخ الميلادي 20/12/2012 وسيتم نشر المدونة عند الساعة 20:12، كما أريد أن أنوه إلى أن هذه التدوينة إهداء لليدر المبدع والمتألق “عماد”، وكانت بطلب منه، شركاً جزيلاً لك على تشجيعي للكتابة، أيضاً سأستمر بنفس المبدأ ، فلنأخذ قليل مما نستطيع الإستفادة منه..

هذا الإسبوع لدي الكثير من التحديات، على مستوى الدراسة الجامعية، فهو مليئ بالتزاحم في المهام، نسأل الله أن يعطينا البركة في الوقت..

الإختبار السايق:

كان لدينا إختبار بالأمس، لم أقم بأداء رائع كما كنت باذلاً له من جهد، وما هو مهم بالنسبة لي هو أن أتعلم من هذه التجربة، أعتقد أن التركيز وبذل الجهد كان موجود، ما كان مختلف عن ما قبله من إختبارات هو طريقة المذاكرة، الطريقة الجديدة التي قمت بها لم تكن هي الطريقة المناسبة لهذه المادة، التحدي القادم في الفصل الدراسي الثاني، هي أن أحصل على الدرجة الكاملة في المادة..

Full Marks

Full Marks

أدعوا لي بالتوفيق، وبإذن الله سأحقق هذا الطموح..

التحديات القادمة:

بدأ التحدي لإنجاز المهام، وبذل كل ما أستطيع بذله في إتمام هذه المهام على أتم وجه، المهام هي كالتالي:

  1. السبت: إختبار معمل الصيدلانيات “18 درجة”.
  2. الأحد: إختبار معمل التغذية “20% من مجموع درجات المادة”.
  3. الإثنين: تسليم بحث مادة العلاجيات “درجتان”.
  4. الإثنين: تسليم بحث مادة الصيدلانيات “3 درجات”.
  5. الثلاثاء: إختبار إدارة الجودة “من المفترض أن يكون 24 درجة”

كما تشاهدون الجدول مزحوم جداً، بالإضافة إلى أنه يوجد لدينا محاضرات متبقية، ما أستطيع أن أنصح نفسي وزملائي هو وضع خطة واضحة للعمل، وإستغلال الوقت بشكل مثمر..

في هذه المراحل الحرجة من الحياة الدراسية أو العملية، لابد أن نقوم بالعمل بكل أريحية، وتفادي أي ضغوط داخلية أو خارجية، فقط قم بما هو أهم، ثم أنتقل للمهم، وحاول أن تقوم بالأعمال المولكة لك وأنت مستمتع بذلك، ولا تنسى أن تخلص النية لله..

في الختام، أتمنى أن تدعوا لنا بالتوفيق والسداد، وأسأل الله لنا ولكم التوفيق، ربي يسر ويسهل ويوفق كل من أخلص النية له..

أراكم قريباً بإذن الله..

دمتم بكل إبداع (:

مصدر الصورة

فترة إختبارات

15 ديسمبر 2012 الساعة 05:00 | أرسلت فى في الكلية | تعليق واحد
الأوسمة: , , , , , , , , , , , ,
Final Exam

Final Exam

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عدت لكم من جديد، مع تدوينة جديدة، ويبدوا أن الأرقام المميزة تستثيرني للكتابة..

فقبل ثلاث أيام قمت بكتابة تدوينة بتاريخ 12/12/12، واليوم بما أن التاريخ 1/2/34 كتبت هذه التدوينة وستنشر الساعة الخامسة، نعم ستكون 12345، أرقام متسلسلة، صحيح بأني أعشق التميز وكل شيء مميز، ولكني لن أقوم بدفع الملايين لشراء لوحة أو رقم مميز بكل تأكيد :-P ..

لن أتخلى عن مبدئي في التدوين، فدائماً سيكون فيها الفائدة بإذن الله

الفترة القادمة ستكون فترة إختبارات، نأمل أن لا تنسوني من دعواتكم، وبما أن سيرة الإختبارات قد تم ذكرها، سأذكر لكم موقفين، لنتعلم منهم ما يمكننا أن نتعلم..

الموقف الأول:

في إختبار مادة النواتج الطبيعية وطب الأعشاب “Phytochemistry”، كانت الأسئلة متعددة الإختيار ويوجد جدول إجابة في أول صفحة للأسئلة، من المفترض أن لا نضع الإجابة إلا بعد التأكد منها لأنها غير قابلة للتغيير، حدث أن بعض الطلاب أشتكوا للدكتور من وضعهم لإجابات خاطئة، عندها قرر الدكتور بعد إلحاح الطلاب بأنه مسموح فقط تغيير إجابة واحدة، ولكن على الطالب أن يضع عند رقم الفقرة في الجدول كلمة “يا لهوي”، نعم أعزائي الكلمة كما تقرئوها تماماً، الطلاب بدت عليهم مشاعر الفرح والفرج، فقاموا بالفعل بتطبيق ما ذكره الدكتور، وتفاجأ الدكتور بذلك، فكان طلبه من باب الدعابة فقط، ولكن أيضاً معذور كل من طبق تعليمات الدكتور، فهذه درجة ولها تأثير في المجموع..

ذكر الدكتور الآخر جملة رائعة أيضاً، “السعوديين طيبين جداً، طيبة طبيعية، سبحان الله”

ما نستفيده من الموقف

لا تتسرعوا في إتخاذ أي قرار قبل التأكد من أن الأختيار هو الأصح، فالإختبارات هي مجرد إتخاذ قرار في إجابة لسؤال من المفترض أن تكون معلوماته قد قمنا بدراستها، كذلك إختبارات الحياة، حاول أن تتخذ القرار بما تعلمته في الحياة، وتأكد بأن قرارك لن يتغير حتى وإن كررت “يا لهوي”، فكن دقيقاً في الإختيار

الموقف الثاني

في إختبار مادة علم حركية الدواء “Pharmacokinetic”، كان من الإختبارات التي لا نشعر بوقت الإختبار، فهو سريع جداً لدرجة أن الوقت ينتهي ونحن لم نكمل الإجابة على سؤال أو اثنين، فيحتاج هذا الإختبار إلى سرعة في الإجابة، والتعود على حل المسائل بسرعة، طبعاً الدكتور لديه عبارة رائعة دائماً يذكرنا بها “دائماً الأوقات الحلوة تعدي بسرعة”، وكان صادق تماماً في ذلك، فوقت إختبار هذه المادة أكبر دليل على ذلك، قد تكون العبارة مضحكة، ولكن الأهم كيف نستفيد منها..

ما نستفيده من الموقف

الأوقات الجميلة التي تمر في حياتنا يجب علينا أن نستغل وجودنا في هذه الأوقات ونعيشها بكامل مشاعرنا، وأن لا ندعها تعدي بدون أن نستغلها في إسعاد أنفسنا ومن حولنا أيضاً، فلا تدعوا أي لحظة جميلة تذهب هبائاً، تمنياتي لكم بأوقات رائعة في حياتكم..

إلى هنا أنتهى كل ما لدي، لا تنسوا تدعوا لي، ونلتقي قريباً “لعله هناك رقم مميز في القريب العاجل!”، أترككم في رعاية الله وحفظه..

دمتم بكل أمل (:

مصدر الصورة
الصفحة التالية «

Create a free website or blog at WordPress.com. | The Pool Theme.
المدخلات و تعليقات feeds.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,266 other followers